اذا اتاكم شريف قوما فاكرموه

 

 


وفى أحدى الايام وبينما رسول الله جالسا مع اصحابه جاءه رجلا فقال : انعم صباحا يا محمد ؛ وكان هذا الرجل يدعى ابو معاوية بن عبد اللات والعزى وكان قدم المدينة فى مائة رجل من قومه فلما دنو منها قال له قومه : تقدم انت يا ابا معاوية فأن رأيت ما تحب رجعت الينا حتى نتقدم اليه ؛ وان لم تر ما تحب شيئا انصرفت الينا حتى ننصرف فلما أتى النبى صلى الله عليه وسلم وقال ما قال . 
قال له النبى صلى الله عليه وسلم : ليس هذا سلام المسلمين بعضهم على بعض 
فقال له : وكيف يا رسول الله 
فقال : اذا اتيت قوما من المسلمين قلت : السلام عليكم ورحمة الله .
فقال معاوية : السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته.
فقال النبى : وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ؛ ما اسمك ومن انت 
فقال : انا ابو معاوية بن عبد اللات والعزى 
فقال رسول الله : بل انت ابو راشد عبد الرحمن ؛ ثم أكرمه واجلسه الى جانبه وكساه رداءه وأعطاه حذاءه ودفع اليه عصاه فأسلم الرجل ثم أنطلق الى من معه من قومه ليأتوا ليسلموا فقال للنبى صلى الله عليه وسلم بعض جلسائه : يا رسول الله انا نراك قد أكرمت هذا الرجل . 
فقال لهم : هذا شريف قومه فاذا أتاكم شريف قومه فأكرموه . 
ولم يلبث ان جاء ابو راشد بمن معه من قومه فأسلموا جميعا



التصنيف : اسلاميات

اترك تعليقا :


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل